ثبت البنك المركزي المصري اليوم الخميس أسعار الفائدة خلال اجتماعه السادس في 2022. مخالفا بذلك توقعات الاقتص

الفائدة,أسعار الفائدة,البنك المركزي,مصر,الصفقة

عاجل
رئيس التحرير
إيمان عريف
رئيس التحرير
إيمان عريف

البنك المركزي يخالف التوقعات.. أبقي أسعار الفائدة الرئيسية دون تغيير

ثبت البنك المركزي المصري، اليوم الخميس، أسعار الفائدة، خلال اجتماعه السادس في 2022. مخالفاً بذلك توقعات الاقتصاديين التي كانت بمعظمها تُشير إلى رفعٍ بمقدار 100 نقطة.



 أبقى الفائدة على الودائع لليلة واحدة، وعلى الإقراض لليلة واحدة، وسعر العملية الرئيسية، عند 11.25%، و12.25%، و11.75% على التوالي. متجنّباً بذلك مضاهاة الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، وكبرى البنوك المركزية، باعتماد سياسة التشديد النقدي لكبح التضخم.

بعض التوقعات كانت تُشير إلى إمكانية الإبقاء على أسعار الفائدة عند مستوياتها القائمة، نظراً لاحتمال ضعف تأثير رفع الفائدة حالياً على السوق والتضخم في ظلّ معاناة الجنيه المصري من ضغوط حادّة لخفض سعره، فضلاً عن ضرورة أخذ المساحة اللازمة لاستيعاب الإرهاصات الناجمة عن زيادة "الفيدرالي الأميركي" للفائدة بواقع 75 نقطة أساس مساء البارحة الأربعاء.

إلى ذلك، قرر البنك المركزي المصري زيادة نسبة الاحتياطي النقدي التي تلتزم البنوك بالاحتفاظ بها لديه، لتصبح 18% بدلاً من 14%، بما يساعد في تقييد السياسة النقدية التي يتبعها "المركزي"، وفق البيان الصادر عنه مساء اليوم.