في الذكرى الثامنة على رحيل الفنان خالد صالح التي تحل اليوم 25 سبتمبر يستعرض موقع الصفقة مسيرة تاجر السعادة.حيث

خالد صالح,النجومية,تاجر السعادة,الصفقة,مصر,موقع الصفقة

عاجل
رئيس التحرير
إيمان عريف
رئيس التحرير
إيمان عريف

خالد صالح.. 8 سنوات على رحيل "تاجر السعادة"

في الذكرى الثامنة على رحيل الفنان خالد صالح التي تحل اليوم 25 سبتمبر يستعرض موقع الصفقة مسيرة تاجر السعادة.



حيث استطاع خالد صالح في فترة قصيرة أن يحقق النجومية والانتشار، ربما لأن موهبته كانت فطرية إلى حد كبير، وربما لأن ذكاءه في الاختيار كان عظيما.

يرى النقاد أن موهبة خالد صالح أكبر من حدود زمنه، ويقصدون بذلك أنه مات صغيرا، ولو منحه القدر لكان قدم أعمالا فنية كثيرة ورائعة.

بداية خالد صالح

في 20 يناير 1964 ولد الفنان خالد صالح، وسط أسرة متوسطة الحال، وشاءت الأقدار أن يعرف طعم الحزن مبكرا، إذ رحلت والدته عن الحياة وهو طفل صغير، وتولى شقيقه الأكبر عبء رعايته.

وعندما اشتد عوده وانتقل لمرحلة الشباب قرر أن يعمل بجوار الدراسة، وبالفعل عمل "سائق تاكسي"، ورغم الظروف الصعبة، وعناء العمل كانت الابتسامة لا تغيب عن وجهه، ربما لأنه كان يراهن على المقبل من رحم الغيب، وربما لأنه كان مرتبطا بمجموعة رائعة من الأصدقاء بكلية الحقوق منهم محمد هنيدي وخالد الصاوي وطارق عبدالعزيز وصبري فواز، جمع بينهم حلم التمثيل والشهرة، ولذا شاركوا في العديد من العروض على خشبة مسرح الجامعة.

لم يتوقف خالد صالح عن العمل كسائق تاكسي حتى بعد التخرج كان يعمل طوال النهار، وفي المساء يطرق أبواب المسارح والاستوديوهات، وبدأ كومبارس صامتا في عدد من العروض، وشيئا فشيئا أسندت له مشاهد قليلة.

وفي عام 1996 ابتسمت له الحياة، ورشح للمشاركة في فيلم "جمال عبدالناصر"، ثم رشحته المخرجة إنعام محمد علي لتجسيد شخصية الشاعر مأمون الشناوي في مسلسل "أم كلثوم"، وحقق هذا العمل نجاحا كبيرا.

توهج خالد صالح

توالت الأعمال بعد ذلك، وانتقل خالد صالح لشاشة السينما والتي قدم خلالها مجموعة متميزة من الأعمال مثل "هي فوضى" مع المخرج العالمي يوسف شاهين حيث قدم شخصية أمين الشرطة الفاسد "حاتم"، حيث قوبلت الشخصية بردود فعل إيجابية جدا، وفيلم "تيتو" مع المخرج طارق العريان، و"الجزيرة" مع شريف عرفة.

ومن خانة الدور الثاني قفز خالد صالح لدور البطل الأول، وقام ببطولة العديد من الأعمال الدرامية مثل مسلسلات: "بعد الفراق، فرعون، تاجر السعادة، الريان".

أعمال خالد صالح

قدم خالد صالح طوال مسيرته الفنية 75 عملا فنيا، إذ شارك في بطولة 32 فيلما سينمائيا، وقدم للتليفزيون ما يقرب من 17 مسلسلا، ووقف على خشبة المسرح في 6 عروض ناجحة.

وحصل خالد صالح على عدد كبير من الجوائز، كان أهمها جائزة أحسن ممثل عن دوره في فيلم "ملاكي إسكندرية" إخراج ساندرا نشأت وإنتاج عام 2005.

نهاية خالد صالح

حاصر المرض الفنان خالد صالح وهو في قمة نجاحه، ونصحه الأطباء بضرورة إجراء عملية قلب مفتوح، وفي 25 سبتمبر 2014 أجرى له العملية الطبيب العالمي مجدي يعقوب في مركز أسوان للقلب، ومات بعد الجراحة بساعات قليلة، ورحل تاجر السعادة عن عالمنا، تاركا في قلوب محبيه ألما لا يحتمل.