استضافت غرفة التجارة السويسرية بالقاهرة عددا من كبرى الشركات السويسرية العاملة في السوق المصري خلال النسخة

التجارة السويسرية,مصر,فرص التجارة,السيسي,التجارة,الصفقة,جناح الغرفة

عاجل
رئيس التحرير
إيمان عريف
رئيس التحرير
إيمان عريف

«غرفة التجارة السويسرية»: إجمالي حجم التجارة بين سويسرا ومصر 1.4 مليار فرنك في عام 2022

استضافت غرفة التجارة السويسرية بالقاهرة، عددًا من كبرى الشركات السويسرية العاملة في السوق المصري، خلال النسخة الثالثة من المعرض الأفريقى للتجارة البينية (IATF 2023)، الذي أقيم بمركز المنارة للمؤتمرات الدولية بالقاهرة الجديدة، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، إذ شاركت من خلال جناح الغرفة 4 شركات هم: ABB (إيه بي بي مصر)، الرائدة عالميًا في مجال التكنولوجيا والطاقة، وشركة Kuehne+Nagel  (كونى آند ناجل)، العالمية للنقل والخدمات اللوجستية ، وشركة "نوفارتس فارما" مصر، الرائدة عالميًا في قطاع الأدوية، وشركة SERV Swiss Export Risk Insurance الخاصة بقطاع التأمين على الصادرات السويسرية، وذلك بهدف تعزيز فرص التجارة والاستثمار في القطاعات المختلفة.



وشهدت غرفة التجارة السويسرية بالقاهرة عدد من الفعاليات التي أقيمت على هامش مشاركتها في المعرض الأفريقي، أبرزها إقامة حفل استقبال لعدد كبير من كبرى الشركات السويسرية العاملة في مصر، وعدد من الشركات المصرية والأفريقية، بهدف دعم وتنشيط العلاقات التجارية والاستثمارية بين مصر وسويسرا، وتعزيز التفاهم المتبادل والتعاون المشترك وتبادل الأفكار المبتكرة للشراكات المستقبلية بين الجانبين.

كما ساهمت "التجارة السويسرية" في دعوة أعضاء الغرفة من كبار الشركات السويسرية والمصرية العاملة في قطاع البنية التحتية والرعاية الصحية لحضور مائدتين مستديرتين تم تنظيمها عن طريق شريك الغرفة السويسرية الدائم Swiss African Business Circle، وذلك بحضور وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية في سويسرا، هيلين بودليجر، والوفد المرافق لها، وعدد من ممثلي الشركات السويسرية العاملة في مصر، وذلك على هامش فعاليات المعرض.

وصرح المهندس/ أحمد حماد، رئيس مجلس إدارة شركة إيه بي بي مصر: " سعداء بمشاركتنا في معرض التجارة الإفريقية من خلال غرفة التجارية السويسرية، من أجل تحقيق رغبتنا في فتح أسواق تصديرية وتحقيق التكامل الاقتصادي الإفريقي، فلا شك أن القارة السمراء أصبحت سوق آمنة وفرصة مربحة للاستثمار، وبالرغم من إننا نفتخر بما حققناه حتى الآن من استثمارات في مصر، إلا أن "إيه بي بي" لديها خطة طموحة للتوسع أفريقيًا، وعلى أرض الواقع تصدر "إيه بي بي"، من يقرب من 20 إلى 25 في المئة من إنتاجها في مصر إلى 20 دولة في إفريقيا، من بينها نيجيريا وغانا بالإضافة إلى أوروبا والسعودية ودول الخليج، ونرغب في التوسع وتحقيق المزيد في المستقبل".

بهذا الصدد، قال أمير الألفي، المدير العام لشركة Kuehne+Nagel: "ندرك في Kuehne+Nagel أن السوق الإفريقية سوقًا واعدة تحمل العديد من فرص النمو، ولذا نحرص على تكريس خبرتنا الممتدة لأكثر من 130 عامًا في مجال اللوجستيات لتحقيق رؤيتنا الطموحة و خططنا التوسعية لتطوير الأعمال في إفريقيا، ونؤمن أننا بالاعتماد على كوادرنا المحلية المتخصصة وفرق التحكم ذات الكفاءة العالية يمكننا المساهمة في دفع جهود التنمية بالقارة".

ومن جانبه،  قال المهندس كمال عبد الملك، رئيس غرفة التجارة السويسرية فى مصر: " سعداء بمشاركتنا في المعرض الأفريقى للتجارة البينية (IATF 2023)، وسط مجموعة من كبرى الشركات العالمية العاملة في القطاعات المختلفة، وقد حرصنا على إقامة العديد من الفعاليات على هامش المعرض بهدف تمثيل الشركات السويسرية العاملة في مصر، والشركات الأخرى الراغبة في فتح آفاق الاستثمار في سويسرا، وبحث فرص تعزيز مختلف مجالات الشراكة الاقتصادية، وتعد هذه المشاركة الثانية للغرفة في فعاليات بمصر، فقد شاركنا للمرة الأولى من خلال مؤتمر المناخ Cop 27 في شرم الشيخ".

بدورها، قالت سارة الحداد- المدير التنفيذي للغرفة التجارية السويسرية في مصر "لا شك أن مصر تحظى مصر بمكانة خاصة لدى المستثمر السويسرى خاصة أنها تمثل نافذة تصديرية رئيسية لأسواق دول القارة الأفريقية، كما تعد أكبر سوق للصادرات السويسرية في القارة، حيث تعتلي سويسرا المرتبة الـ 7 في قائمة الدول من حيث أكبر تدفقات رأس المال إلى مصر، وهناك ما يقرب من 100 شركة سويسرية عاملة في مصر. ففي عام 2022، بلغ إجمالي حجم التجارة بين سويسرا ومصر 1.4 مليار فرنك سويسري، فيما بلغت حجم الصادرات من سويسرا إلى مصر ما يصل إلى 1.3 مليار فرنك سويسري في عام 2022، بينما بلغت الواردات من مصر إلى سويسرا 83.9 مليون فرنك سويسري، بزيادة طفيفة عن 77.3 مليون فرنك سويسري في عام 2021، ويعد ذلك مؤشرًا جيدًا مما يدل على زيادة ونمو فرص الاستثمار التجاري بين البلدين".

جدير بالذكر أن معرض معرض التجارة البينية الإفريقية «IATF 2023» انطلق هذا العام تحت عنوان "الربط بين الأسواق الأفريقية"، برعاية البنك الأفريقي للاستيراد والتصدير ومفوضية الاتحاد الإفريقي وسكرتارية منظمة منطقة التجارة الحرة للقارة الإفريقية، بهدف تعزيز فرص التجارة والاستثمار، وزيادة معدلات التجارة البينية بين الدول الإفريقية وعرض الفرص والمقومات الاستثمارية الكبيرة المتاحة بالقارة السمراء.