كلما استمعت الي اغنية عبدالحليم حافظ انا لك علي طول خليك ليا او عشانك يا قمر اطلعلك القمر تاتي مباشره الي بالك

النيل,القاهرة,محافظة,ألمانيا,لندن,السينما المصرية,الصفقة,الفن,القمر,اغنية,عبدالحليم,فريد الاطرش

عاجل

تعرف علي حياة سمراء النيل التي غني لها عبدالحليم "انا لك علي طول"

كلما استمعت الي اغنية عبدالحليم حافظ انا لك علي طول خليك ليا او عشانك يا قمر اطلعلك القمر تاتي مباشره الي بالك سمراء النيل ذات الملامح البريئة الطفولية ايمان التي خطفت قلبه في فيلم "أيام وليالي"، وعلى الرغم من مشوارها الفني القصير، إلا أن التاريخ التاريخ سيتذكرها كواحدة من أبرز الوجوه الرومانسية في تاريخ السينما المصرية.



 

من مواليد محافظة الإسماعيلية، واختارها الفنان فريد الأطرش

اسمها "إيمان"، أثناء تصويرهما لفيلمها الأول "عهد الهوى" في 1955وقد قامت بدور أخت الفنان فريد الأطرش في هذا الفيلم  على الرغم من حبها لاسمها الحقيقي ليلى، حتى أنها أطلقته على ابنتها.

 

ثم شاركت في مجموعة من الأفلام في أواخر الخمسينات القرن العشرين قررت في عام 1962 أعتزال المجال الفني والتفرغ للأسرتها.

 

 

كانت تتمنى إيمان أن تعمل طبيبة في علم النفس، ولم يكن التمثيل من طموحاتها على الإطلاق.

 

 

أول من اكتشفها هو "مخرج الروائع" حسن الإمام، فبعد هروبها من المدرسة مع صديقاتها وهي في عمر الـ 15، لمحها الإمام أثناء تصويره لأحد مشاهد أفلامه في الشارع، وذهب إليها وعرض عليها التمثيل في السينما، ولكنها شعرت في لحظتها أنه أصابها ماسا كهربائيا من صدمتها من العرض، وفرت من أمامه لكونها لم تفكر قط في افتحام عالم الفن.

 

عُرفت إيمان بـ "سمراء النيل"، وأطلق الفنان الراحل عبد الحليم حافظ هذا اللقب عليها، والذي كانت تحبه للغاية، وتكن له كل التقدير والاحترام، والتقت به في العاصمة البريطانية لندن قبل وفاته بأيام، وعندما لاحظت تدهور حالته الصحية شعرت أن هذه هي المرة الأخيرة التي ستشاهده فيها.

 

 

تزوجت إيمان في البداية من فؤاد الأطرش، شقيق الفنان فريد الأطرش، ولكن بسبب تأديتها لرقصة في فيلم ألماني بعنوان "روميل ينادي القاهرة" في 1958، غضب منها زوجها وطلّقها، بعد زواج دام 6 سنوات.

 

 

وقيل إن دور إيمان في الفيلم الألماني يشير إلى شخصية الجاسوسة "حكمت فهمي".

 

 

بعدها التقت إيمان بزوجها الحالي والألماني الجنسية المهندس ماكس شيلدين، ونشأت بينهما قصة حب قوية، توّجت بالزواج في 1962، لتقرر من بعدها اعتزال الفن نهائيا، والتفرّغ لمنزلها وحياتها الجديدة، والانتقال معه إلى ألمانيا للاستقرار هناك.

 

 

وتتولى إيمان حاليا تصميم ديكورات الفنادق في الشركة التي يملكها، ويعتمد على ذوقها الفني ويحترمه.

 

 

وأثمر زواج إيمان وماكس عن ثلاثة أبناء، لدى كل منهما اسم مصري وآخر ألماني، فالكبرى تدعى ليلى بينما اسمها الأجنبي هو كاثرين، والأوسط هلال واسمه الأجنبي توماس، أما الأصغر فيدعى ماكس، وتقيم حاليا معهم ومع زوجها في النمسا منذ عام 1994.