تكبد بنك يو بي إس السويسري UBS Group خسارة غير متوقعة بقيمة 774 مليون دولار بسبب انهيارأركيغوس كابيتال ما

الضرائب,بنوك,بنك,الأوراق المالية,الرئيس,خسائر,أرباح,تراجع,2021,خسارة,الصفقة,الأسواق,غرامة,كشف,البنك,نتائج,قضية,انخفاض

عاجل

774 مليون دولار خسائر يتكبدها بنك USB بعد انهيار صندوق اركيغوس

تكبد بنك "يو بي إس" السويسري "UBS Group" خسارة غير متوقعة بقيمة 774 مليون دولار بسبب انهيار"أركيغوس كابيتال مانجمنت" (Archegos Capital Management)، وانضم إلى منافسه "مورغان ستانلي" الأمريكي في مفاجأة المستثمرين حول مدى تأثير الانهيار الداخلي لصندوق التحوط الأمريكي.



وأدت الخسارة لتحقيق انخفاض بقيمة 554 مليون دولار في الإيرادات بنشاط الأسواق العالمية للبنك ومقره زيورخ ، مما ألقى بظلاله على ما كان من الممكن أن يكون أعلى الإيرادات من مشتقات الأسهم والأسهم النقدية المتزايدة ، وفقا لبيان صادر عن البنك يوم الثلاثاء.

وعن نتائج البنك، أعلن "يو بي إس" عن تسجيل أرباح أفضل من المتوقع بلغت 1.82 مليار دولار، رغم أن انهيار "أركيغوس" أدى إلى تراجع الأرباح الصافية بقيمة 434 مليون دولار.

والتزم أكبر بنك في سويسرا الصمت إزاء انهيار مكتب إدارة ثروات العائلة بقيادة بيل هوانغ لأسابيع إذ كشف بنك " كريدي سويس" المنافس عن تكبده خسائر بقيمة 5.5 مليار دولار مرتبطة بـ أركيغوس.

وحذرت "نومورا هولدنغز إنك" ( Nomura Holdings Inc) من خسائر فادحة محتملة، في حين تمكنت بنوك "غولدمان ساكس" و"جيه بي مورغان" و"ويلز فارغو" من الحد من الخسائر أو تجنبها.

وانتقد بعض المستثمرين والمحللين "مورغان ستانلي" لكشفه عن تكبده خسائر بقيمة 911 مليون دولار أثناء الإعلان عن نتائج الأعمال.

ومنحت الأزمة في "كريدي سويس" ، الرئيس التنفيذي لبنك "يو بي إس"، رالف هامرز ، فترة من الهدوء النسبي، حتى في الوقت الذي يواجه فيه البنك غرامة قدرها 4.5 مليار دولار في فرنسا، ويرى الرئيس التنفيذي الجديد نفسه أن فترة عمله القصيرة تواجه صعوبات بسبب تحقيق هولندي بشأن دوره في قضية غسيل أموال، في مكان عمله سابقا بـمصرف "أي إن جي" الهولندي.

وقال "يو بي إس" إنه تخارج من انكشافه المتبقي على "أركيغوس" في أبريل وسيحقق خسائر "غير جوهرية" في الربع الثاني 2021.

 

 

وقال هامرز: "نشعر جميعا بخيبة أمل واضحة ونأخذ هذا الأمر على محمل الجد.. تجري مراجعة تفصيلية لعمليات إدارة المخاطر ذات الصلة لدينا، ويتم وضع التدابير المناسبة لتجنب مثل هذه المواقف في المستقبل".

وأدت الخسارة بسبب انهيار "أركيغوس" إلى انخفاض إيرادات الأسهم بنسبة 20%، على الرغم من أنها كانت ستحقق أرباحا بنسبة 48% بخلاف الخسارة. وانخفض تداول الأوراق المالية ذات الدخل الثابت بنحو 37%.

وحققت أعمال إدارة الثروات العالمية الرئيسية أداء أفضل من المتوقع، إذ بلغت أرباحها قبل الضرائب 1.41 مليار دولار، مقارنة بتقديرات بلغت 1.19 مليار دولار.

وارتفعت الأرباح الصافية المتكررة من الرسوم بنسبة 8%، ويرجع ذلك أساسا إلى ارتفاع متوسط الأصول المدرة للرسوم. وارتفع الدخل القائم على المعاملات بنسبة 6%، بينما انخفض صافي دخل الفوائد بنسبة 3%.

ويفكر هامرز بعمق في كيفة خفض التكاليف ورقمنة العمليات، بما في ذلك الأعمال ذات التكنولوجيا المتقدمة لخدمة الأثرياء في العالم.

ويريد هامرز استخدام الذكاء الاصطناعي لاستهداف كيفية بيع المزيد من المنتجات للأثرياء في العالم وإعادة التفكير في الأسواق التي يعمل فيها البنك، مع التركيز الشديد على آسيا.

وعين "يو بي إس" السويسري أيضا "مايك دارجان" في منصب كبير المسؤولين عن التكنولوجيا الرقمية والمعلومات و"باربرا ليفي" في منصب مستشار قانوني للمجموعة، إذ بدأ هامرز في إجراء تغييرات داخل المجلس التنفيذي.

وقال البنك في بيان منفصل إن دارجان ينضم إلى المجلس التنفيذي للمجموعة في الأول من مايو.

وكان دارجان يشغل منصب رئيس قسم التكنولوجيا في البنك ومقره زيورخ، منذ انضمامه إليه في عام 2016.