اتم اليوم صخرة دفاع النادى الأهلى عامه ال29 داخل اسوار القلعة الحمراء نعرض لكم نبذة عن مسيرة اللاعب الكروية و

الصفقة,رامي ربيعة,الدوري المصري,النادي الأهلي,صخرة الاهلي

عاجل
رئيس التحرير
إيمان عريف
رئيس التحرير
إيمان عريف

رامى ربيعه يكمل عامه ال29 داخل القلعة الحمراء

صخرة النادي الأهلي يكمل عامه ال29

رامى ربيعه
رامى ربيعه

 



اتم اليوم صخرة دفاع النادى الأهلى عامه ال29 داخل اسوار القلعة الحمراء ،

 

نعرض لكم نبذة عن مسيرة اللاعب الكروية و اهم المحطات الكروية له:

 

 

رامي هشام عبد العزيز ربيعة ، ولد بالدقهلية في 20 مايو 1993 ، لاعب كرة قدم مصري يلعب في مركز الدفاع برفقة النادي الأهلى ، يعتبر المدافع رامى ربيعة أحد أبناء قطاع الناشئين، وقد انضم لتشكيلة الفريق الأول للأهلي وهو في سن السابعة عشر، حين تم تصعيده موسم 2010-2011.

 

أول من قدمه للفريق الأول كان الكابتن عبد العزيز عبد الشافي (زيزو) عندما تولي تدريب النادي الأهلى في الفترة الانتقالية ما بين المدرب حسام البدري وعودة المدرب مانويل جوزيه موسم 2010/2009 ويجيد ربيعة اللعب في كل مراكز الدفاع بالإضافة للوسط المدافع يتميز بالهدوء والثقة في النفس وإجادة نقل الكرة وتسليمها من الدفاع بدلا من التشتيت

 وبدأ ربيعة مسيرته داخل قطاع الناشئين بالقلعة الحمراء فى عام 2003، ومنذ بدايته لفت أنظار مدربيه لتشاء الأقدار أن يتم تصعيده للفريق الأول فى 2010 على يد عبد العزيز عبد الشافى والذى تولى الإدارة الفنية كمدرب مؤقت للنادى الأهلى بعد حسام البدرى.

وبدأ رامى مسيرته الفعلية مع مانويل جوزيه ليقضى فى النادى الأهلى أربع سنوات حقق فيها عدة بطولات بين الدورى والبطولة الأفريقية حتى لفت أنظار الأندية الأوروبية وانتقل بالفعل لفريق سبورتنج لشبونة فى نهاية عام 2014.

وبعد تجربة فى لشبونة لمدة موسم لم يكلل بالنجاح عاد ربيعة للنادى الأهلى مرة أخرى فى 2015، واستطاع أن يحقق فى أول مباراة له مع الأهلي بعد العودة لقب السوبر المصرى على حساب نادى الزمالك

وعاش رامى ربيعة فترة صعبة في الأهلى كاد فيها لاعب الفريق الأحمر أن يغادر القلعة الحمراء بسبب وجهة نظر فنية لبيتسو موسيماني مدرب الفريق، الذى رأى أنه لا يحتاج إلى خدمات اللاعب نظراً لامتلاكه عناصر أخرى أكثر تميزاً من وجهة نظره.

ورغم رأى المدير الفني للأهلى قرر استبعاد اللاعب من قائمة الفريق المشاركة في كأس العالم للأندية التي أقيمت بقطر، إلا أن ربيعة لم يستسلم لذلك وأصر على إثبات جدارته باللعب للفريق الأحمر، وواصل في صمت تام تدريباته بشكل منفرد منتظراً مكافئة القدر على اجتهاده.

ونجح ربيعة في التتويج مع الاهلى بسبعة ألقاب للدوري وبطولتين لكأس مصر بجانب دوري الابطال الافريقى أربعة مرات وبطولتين للسوبر المصرى ومثلها للسوبر الافريقى.

 

وعلى الصعيد الدولي فقد انضم رامى لمنتخب الشباب في 2011 وحقق برفقتهم بطولة الأمم الأفريقية عام 2013، كما تأهل برفقة المنتخب المصري لكأس العالم تحت 20 عاماً، في عام 2013 بعد أن أحرز هدف التأهل على المنتخب الجزائري .