تراجعت أسعار الذهب بالأسواق المحلية خلال تعاملات اليوم الإثنين على الرغم من ارتفاع الأوقية بالبورصة العالمية ب

عيار 21,الصفقة,مصر,الفائدة,عيار 24,أسعار الذهب,الذهب

عاجل
رئيس التحرير
إيمان عريف
رئيس التحرير
إيمان عريف

«آي صاغة»: تراجع أسعار الذهب وعيار 21 يسجل 1775 جنيهًا

الذهب - صورة أرشيفية
الذهب - صورة أرشيفية

تراجعت أسعار الذهب بالأسواق المحلية خلال تعاملات اليوم الإثنين، على الرغم من ارتفاع الأوقية بالبورصة العالمية بنحو 0.1%، بدعم من تراجع  الدولار ، ووسط ترقب المستثمرين لبيانات اقتصادية أمريكية هذا الأسبوع قد تؤثر على قرار الفيدرالي الفيدرالي بشأن مصير أسعار الفائدة، مع احتمالات بإبطاء وتيرة رفع معدلات الفائدة، ورفعها بمقدار 25 نقطة أساس فى الاجتماع المقبل للجنة السياسات النقدية يومي 31 يناير والأول من فبراير 2023.



في حين تراجعت أسعار الذهب بالأسواق المحلية بقيمة 70 جنيهًا، وبنسبة 3.8% خلال تعاملات الأسبوع الماضي، بينما ارتفعت أسعار الذهب بالأسواق العالمية بنحو 5 دولارات ، وبنسبة  0.3%. 

قال سعيد إمبابي، المدير التنفيذي لمنصة «آي صاغة» لتداول الذهب والمجوهرات عبر الانترنت، إن أسعار الذهب تراجعت بقيمة 5 جنيهًا بالأسواق المحلية خلال تعاملات اليوم، ومقارنة بختام تعاملات الأسبوع الماضي، ليسجل جرام الذهب عيار 21  مستوى 1775 جنيهًا، وارتفعت الأوقية بالبورصة العالمية  لمستوى 1928 دولارًا.

أضاف، أن جرام الذهب عيار 24 سجل 2029 جنيهًا، وسجل جرام الذهب عيار 18 نحو 1522 جنيهًا، وسجل جرام الذهب عيار 14 نحو 1184 جنيهًا، بينما سجل الجنيه الذهب نحو 14200 جنيه.

ولفت، إمبابي، إلى أن الأسواق تشهد حالة من الهدوء النسبي ترقبًا لقرارت الفيدرالي الأمريكي مع نهاية الشهر الجاري، والتي سيكون لها تأثير على حركة أسعار الذهب خلال الفترة المقبلة، كما يترقب السوق المحلي اجتماع لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري لحسم سعر الفائدة على الإيداع والإقراض يوم 2 فبراير المقبل.

وكان التقرير الأسبوعي لـ«آي صاغة » قد أشار إلى تراجع الطلب على الذهب بالأسواق المحلية، فى ظل ارتفاع الأسعار وتراجع القوة الشرائية للمواطنين، ما أدى إلى تراجع الأسعار بالسوق المحلية، على الرغم من تداول الأوقية فوق مستوى 1900 دولار، وذلك بعد أن شهدت المبيعات حالة من الانتعاش خلال الأسابيع الماضية، مع تنامى مخاوف المواطنين من استمرار تراجع الجنيه مقابل الدولار، ما دفعهم للإقبال على السبائك والجنيهات كملاذ آمن بغرض حفظ قيمة الأموال.