الصفقة,الاتصالات,وزير الاتصالات,مصر,مراسم توقيع

عاجل
رئيس التحرير
إيمان عريف
رئيس التحرير
إيمان عريف

الاتصالات: إنشاء أكاديميتين لتدريب 18 ألف شاب على تكنولوجيا الألياف الضوئية

شهد الدكتور / عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مراسم توقيع بروتوكولى تعاون بين المعهد القومى للاتصالات وشركة هواوى للتكنولوجيا – مصر بهدف التعاون سويا فى إنشاء أكاديميتين الأولى لبناء القدرات الرقمية للشباب والتدريب على التكنولوجيات المتقدمة والآخرى للتدريب على تكنولوجيا الألياف الضوئية.



ويستهدف هذا التعاون المشترك بين المعهد القومى للاتصالات وشركة هواوى للتكنولوجيا – مصر بناء قدرات نحو 18 ألف شاب بكافة أنحاء الجمهورية على مدار 5 سنوات.

وقع بروتوكولى التعاون الدكتور / أحمد خطاب مدير المعهد القومى للاتصالات، وجيم ليو الرئيس التنفيذى لشركة هواوى مصر.

وأكد الدكتور / عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن بناء القدرات الرقمية يعد أحد أبرز ركائز استراتيجية مصر الرقمية بهدف توسيع قاعدة الكوادر المدربة فى مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بكافة المحافظات وتعزيز القدرات التنافسية للشباب بما يتواكب مع متطلبات سوق العمل المحلى والعالمى.

مشيدا بهذا التعاون بين المعهد القومى للاتصالات وشركة هواوى مصر والذى يأتى متوافقا مع مستهدفات استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الرامية إلى بناء القدرات الرقمية بالتعاون والشراكة مع الشركات العالمية المتخصصة وتوفير التدريب فى عدد من التخصصات التكنولوجية المطلوبة والدقيقة اللازمة لسوق العمل الحالى والمستقبلى، وكذلك التوسع  فى برامج التدريب التخصصية لصقل مهارات الشباب من خلال فروع المعهد القومى للاتصالات بكافة أنحاء الجمهورية .

هذا وينص البروتوكول الأول على التعاون فى إنشاء أكاديمية المواهب المصرية لبناء قدرات الطلاب والخريجين فى البرامج التدريبية لشركة هواوى فى تخصصات التقنيات المتقدمة لعدد يصل إلى 3000 متدرب فى السنة ولمدة 5 سنوات وذلك فى فروع ومراكز المعهد. 

وبموجب هذا  البروتوكول تمنح شركة هواوى الترخيص لفروعه ومراكزه للعمل كأكاديمية هواوى في تقديم البرامج التدريبية فى عدد من التخصصات ومنها: برامج تكنولوجيا الجيل الخامس، وشبكات البيانات، والذكاء الاصطناعي، والحوسبة السحابية، والبيانات الكبيرة، وغيرها من التخصصات التقنية المتقدمة.

كما ستوفر الشركة الأدوات الافتراضية اللازمة للتدريب العملى على برامج هواوى الحديثة. كذلك تلتزم الشركة بنقل المعرفة التكنولوجية وتدريب مدربى المعهد من قبل الخبراء المتخصصين في الشركة.

كما ستتعاون هواوى مع المعهد القومى للاتصالات في التدريب الخاص بمستوى الخبراء.

بالإضافة إلى تدريب واعتماد مُدربين من المعهد كخبراء يمكنهم القيام بعملية التدريب للمتدربين فى مسارات  المستويين الأول والاحترافي.

فضلا عن منح المعهد حق الدخول لاستخدام مواد التدريب الخاصة بـهواوى على منصة هواوى للمواهب لكل المستويات.

فيما ينص البروتوكول الثانى على اعتماد المعهد القومى للاتصالات كأكاديمية متخصصة لإعداد مدربين هواوى وتقديم التدريبات فى تكنولوجيا الألياف الضوئية لعدد يصل إلى 1000 مُتدرب سنوياً وذلك من خلال مقرات ومراكز المعهد فى المحافظات لمدة 3 سنوات، وتدريب واعتماد 18 مدرب من المعهد كخبراء يمكنهم تقديم التدريبات للمتدربين.

بالإضافة الى إنشاء 4 معامل فى مقرات المعهد موزعة على محافظات الجمهورية. وإتاحة استخدام مواد التدريب الخاصة بـهواوي، بالإضافة إلى تقديم محتوى التدريب الخاص بالمعهد من خلال خبراء هواوي.

وأوضح الدكتور / أحمد خطاب مدير المعهد القومى للاتصالات حرص المعهد علي تزويد متدربيه باحدث التكنولوجيات العالمية وتهيئتهم للحصول علي شهادات الاعتماد الدولية عن طريق بناء شراكات استراتيجية مع العديد من الشركات العالمية ومنها شركة هواوي لانشاء اكاديميات يحتضنها المعهد ليقوم خبراء المعهد بعد نقل خبرات الشركات العالمية لهم بتدريب الشباب المصري من خلال البرامج التدريبية والمبادرات التي يقدمها المعهد.

كما أكد تميز وتفرد المعهد القومي للاتصالات في التدريب التقني للفنيين في مجالات الألياف الضوئية بهدف اعداد الكوادر اللازمة لخدمة المشروعات القومية في هذا المجال وعلي رأسها مشروع حياة كريمة كون المعهد يمتلك مجموعة متميزة من المعامل المتخصصة في إنشاء وتشغيل وصيانة شبكات الألياف الضوئية بمختلف أنواعها.

وقال جيم ليو الرئيس التنفيذى لشركة هواوي مصر:" سعداء بتعاوننا المستمر مع المعهد القومي للاتصالات (NTI)، حيث نحتفل اليوم بخطوة جديدة لدعم وتمكين الشباب المصري الواعد من خلال إنشاء اكاديمية المواهب المصرية (ETA) وأكاديمية NTI هواوى لتكنولوجيا الألياف الضوئية، وذلك تحت مظلة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بهدف تزويد المواهب المصرية بالمهارات التقنية والتكنولوجيا اللازمة للمساهمة في بناء مستقبلٍ رقمي، وتحويل مصر إلى مركز إقليمي للمواهب في الاتصالات والتكنولوجيا تنفيذاً لاستراتيجية التحول الرقمي في مصر"؛ مؤكداً على التزام هواوي بالتعاون مع الشركاء المحليين مثل المعهد القومي للاتصالات لخلق جيل جديد من الكفاءات والخبرات في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات."